14.12.15

من حقي اختار كيف ابدو في الشارع


اليمن ـ بقلم علا علي.
"من حقي اختار كيف ابدو في الشارع"، كانت هذه عنوان حمله اطلقتها في الثالث من شهر مارس عام 2015 , وكانت عباره عن صرخه ضد كل التحرشات التي تتعرض لها الفتاه اليمنيه التي تحاول ان ترتدي لبسا مخالفا للشكل التقليدي وهو الثوب الاسود الطويل (العبايه ) .الحمله كانت عباره عن لافته مكتوب فيها باللغتين العربيه والانجليزيه ( من حقي اختار كيف ابدو في الشارع ) تحملها الفتيات وتقف في الشوارع العامه امام الماره . اتت فكرة هذه الحمله نتيجة التهديدات التي تعرضت لها والمضايقات عند النقاط في الشوارع العامه من قبل الحوثي . حيث اذ لابد ان اتوقف عند كل نقطه ويتم التعرض لكيفية لبسي واتلقى العديد من الشتائم والالفاط النابيه .

انا في نظر الحوثي وتقاليد مجتمعنا المتزمته امرأه سيئة السمعه ويحق لاي احد التحرش بي في الشارع . لم تقف التحرشات عند هذا الحد بل وصلت تهديداتهم الى منزلي حيث اتي مسلحين الى العماره التي اقطن فيها اكثر من مره وسألوا جيراني عني اثناء غيابي وتعرضت لحملة تشهير وتهديدات خلال الفيس بوك وتداولت الصحف المحليه هذه القضية . واظطررت ان اهرب من العاصمه حيث اني اسكن هناك لوحدي بسبب عملي واختفي لفتره في مدينتي تعز حيث تقطن عائلتي . مجتمعنا يرفض ان يعطيك حريتك في اختيار ماتريد ليس فقط في التعبيرالسياسي وانما حتى في مسألة اللبس والتي في نظر مجتمعات اخرى حريات شخصيه يكفلها لك الدستور . ومايحدث الان في البلاد من انقلاب الحوثي على السلطه جعل حياتي في خطر ومن المستحيل ان اذهب الى العاصمه وازاول شغلي حيث تم فصلي من العمل بسبب عدم مقدرتي من الذهاب الى العاصمه مره اخرى .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.